حبيبة



 

" حبيبة "


للكاتب : محمد فيوري

تصنيف : قصة أغنيه 

" دراما إجتماعيه "

اللغة : عاميه مصريه


السن : متاح للجميع


الأجزاء : 1 فقط


تاريخ النشر : 4 - 10- 2020




" نحن نهتم أن تتخيل ما تقرأ "



بيت أحمد وحبيبه

 

الثالثه فجراً .. غرفة ندي

 

يبدو علي ملامح حبيبه الحيره والقلق الشديد وهي تتحسس بيدها رأس أبنتها ندي

لتجد حرارتها كما هي لا تنخفض  مُنذ خمس ساعات  .

 

ندي .. ندي يا حبيبتي ..

 ندي . ردي عليا يا روحي  .. لو ماردتيش هاخدك ونروح للدكتور . ها .

 

يا مامي سيبيني مش عايزه دكتور مش عايزه دكتور

 

طيب قوليلي حاسه بأيه .. في حاجه بتوجعك طمنيني ..

 

جسمي كله بيوجعني ومش قادره أتنفس عايزه أنام  أنا عايزه أنام ..

 

تترك حبيبه ندي وتذهب مسرعه فالحال إلي غرفتها هي وزوجها أحمد .

تشعل الضوء وتتجه نحوه وتهز جسده بيدها  .

 

أحمد .. أحمد أصحي ندي تعبانه قوي أصحي نروح بيها المستشفى

حرارتها مش راضيه تنزل وأستنيت زي ما أنت قولتلي ، قوم معايا أبوس أيدك .

 

أنتي الظاهر أتجننتي فعقلك بجد ليه بتفتحي عليا النور أنا تعبان من الصبح

خودي عربيتك وروحي بيها ، ليه مش حاسه بيا ولا بتعبي ولا بتقدري أي زفت

البيت التاني أحسنلي من قرفك أنتي وهي يا شيخه  ..

 

حاضر .. هروح أنا بيها يا أحمد . هاروح بيها .. الله يسامحك .

تطفيء حبيبه الضوء وتغلق الباب ..

 

***

 

غرفة أحمد وحبيبه

العاشره صباحاً ..

 

حبيبه نائمه من التعب هلكانه بعد عودتها من المستشفى .

احمد أمام المرآة يربط الكرافت ثم يرتدي الجاكيت وهو ينظر لحبيبه ..

 

حبيبه .. حبيبه .. أصحي أنتي سمعاني ولا لاء

 

أيوه سمعاك عايز إيه قول .!

 

ندي عامله إيه دلوقتي والدكتور قال إيه .

 

قالي عندها إحتقان مزمن من التكيف والايس كريم اللي هي بتحبه .

 

وانتي بتتهببي بتديها أيس كريم ليه مش حذرتك مليون مره ماتنفذيش أي حاجه

هي تطلبها منك عمال علي بطال . دلعتيها زياده عن اللزوم كأني مليش وجود

 

يذهب احمد للخروج من باب الغرفه وقبل الخروج ينظر لحبيبه

 

أنا مش هاجي النهارده ماتعمليش حسابي علي الغدا

 وهبقي أعدي عليكي بعد بكره علشان أخدك معايا

ننقي مع بعض لون العربيه الجديده اللي هاشتريها .

يخرج ويغلق باب الغرفه خلفه دون أن يطفئ الضوء


تتعجب حبيبه من تصرفاته وتقوم تتطفيئ الضوء

 وتعود للسرير لترتمي علي وجهها من التعب ..

 

*** 

مدرسة ندي 

الثالثه عصراً .. مكتب مدير المدرسه

 

 يا حبيبه هانم صدقيني زي ما قولت لحضرتك بتصل بالأستاذ أحمد ديماً ومش بيرد

وبعدين البنت بتغيب لفتره طويله وأنا مقدر إن هي طفله ضعيفه ومقدر تعبها

لكن دي تعليمات بتجلنا من وزارة التعليم ومالناش دخل بيها .. لازم تخليها تيجي

بكره علي الأقل لمدة ساعه ، ساعه واحده بس مش هاتخسري حاجه ..

  

طيب حضرتك قولتلي باقي المصاريف اللي كان المفروض أحمد يدفعها كام ..

 

عشرين ألف .. والعشرين التانين أخر السنه مش دلوقتي خالص .

 

تمام .. أنا أسفه جداً علي اللي حصل . بكره هاجي أنا وندي وهايكون معايا

المبلغ ، متشكره لحضرتك قوي يا أستاذ فاروق ..

 

ولا يهمك يا حبيبه هانم أحنا اللي أسفين أننا أتصلنا بيكي وأزعجناكي النهارده

و بصراحه ماكوناش نعرفش إن إنتي كنتي مع ندي فالمستشفي امبارح طول

الليل زي كل مره . ألف سلامه عليها ..

 

***

 

معرض السيارات

 

صاحب المعرض :

ها  يا احمد بيه .. ياتري هتاخد العربيه كاش ولا تقسيط .. بصراحه اللون اللي أنتوا

اختارتوا  ده  يجنن و تُحفه هيليق علي شخصية مدام حبيبه جداً  ..

 

يبتسم احمد بسخريه

أولاً العربيه هاشتريها منك كاش ، من أمتي أنا أشتريت عربيه منك تقسيط

وبعدين اللون ده أنا اللي أختارته بنفسي مش حبيبه ... لأن بيني وبينك

قرب تعالي .. ذوق حبيبه مش بيعجبني خالص ولا إيه يا حبيبه ها ها ها ها .

هاتنزلي خمسين ألف ، مش معقول أدفعلك مليون ونص وماتنزليش فيها حاجه

 

من عيوني الأتنين يا أحمد بيه طالما العربيه لمدام حبيبه .. يبقي أكيد هانزلك .

 

مين اللي قال إن العربيه لحبيبه .. العربيه دي هاشتريها ليا أنا

وهبقي أدي القديمه لحبيبه زي كل مره ، أنا مش مجنون علشان أدي عربيه

بمليون ونص لحبيبه ، أنت نسيت الحوادث اللي هي بتعملها ديماً ولا إيه ..

 

***

 

السياره الجديده

 

حبيبه جالسه بجوار أحمد في طريقهم للعودة إلي المنزل

 

إيه رأيك يا حبيبه .. عاجبتك العربيه ولا زعلانه علشان ماختارتش اللون التاني

اللي كان عاجبك .!

 

أولاً دي مش عربيتي زي ما أنت قولت و أحرجتني قدام صاحب المعرض صحبك

ثانيا ذوقي مش بيعجبك ليه بقي بتاخد رأيي و منزلني معاك من الأساس وتاعبني !.

 

يوووه .. هاتبتدي نكد وقرف وعكننه تاني أنا غلطان إني باخد رأيك

لعلمك داليا  بتفهمني من نظره واحده . نظره واحده و بس .

 

طيب ليه ما أخدتش داليا معاك ، بتاخدني أنا ليه علشان تحرجني وسط الناس !.

مش كفايا ظلمك وكرهك فيا اللي عمال يزيد كل يوم من ساعة ما أتجوزنا

نفسي أفهم ليه بتتعمد تحرجني و تقل من قيمتي و مش بتبطل اللي بتعمله

 فيا ده . ليه !.. 

ده ذنبي إن أنا طيبه وعلشان أرضيك بقول عاديها عادي علشان أحافظ علي البيت .

 

حبيبه أهدي من فضلك . أهدي خالص . ننسي . ننسي أي زعل دلوقتي

 علشان نفرح ونحتفل بعربيتنا الجديده . ها  قوليلي تحبي نروح نتعشا فين

أوعي تنسي إن أنتي حُبي الأول والوحيده اللي حبيتها  وام بنتي الوحيده

دي أهم حاجه لازم تعرفيها وتسمعيها مني كل شويه وديماً مهما حصل بنا

 مهما حصل بنا ..

 

طيب ياللي أنا حُبك الأول والوحيده .. هاترجع معايا البيت النهارده

علشان تشوف بنتك الوحيده .. ولا هتروح لداليا اللي بتفهمك من نظره .!

 

طبعاً هاجي معاكي يا ست الكل . ده أنتي الكل فالكل ..

 

***

بيت أحمد وحبيبه

 

تدخل حبيبه من باب البيت ، لتراها ندي و تترك المربيه و كل شيء من يدها 

وتجري علي حبيبه لتحضنها بشده وتضع قبله علي خدها

 

مامي مامي أنتي أتاخرتي ليه وحشتيني موووووووت

 

وانتي كمان يا قلب مامي وحشتيني موووت موووت موووت .

 

وأنا ماليش وجود في قلبك يا ندي ولا إيه . بابي اللي بيحبك مواحشكيش .!

 

لاء مالكش وجود فقلبي روح روح لطنط داليا بتعتك روح مش عايزينك أحنا هنا .

 

ينظر أحمد لحبيبه بأندهاش وتعجب  

 

البنت جابت الكلام ده منين .... ما تفهميني يا حبيبه .!

 

تنظر حبيبه للمربيه

أدخلي أعملي القهوة بتاعت أحمد يا شوق من فضلك

 

أنت مش حاسس إن البنت مابتروحش مدارس خالص وقاعده في البيت

ليل نهار وبتسمع كل اللي بيحصل بنا .. بدل ما تاخدها فحضنك من نفسك

 وتبوسها بتسألني جابت الكلام ده منين ... تنظر حبيبه إلي ندي ..

أنزل علي الأرض أحضن بنتك وبوسها .......... أنزل  !!.

 

احمد يهز رأسه تعجباً ...  ينزل بهدوء ليحضن ندي .. فتتغير ملامح ندي

لغضب وتتركه وتجري إلي داخل غرفتها ..

 

يقف أحمد وينظر لحبيبه ... ثم يضع يده علي مقبض الباب للخروج .

 

هاتروحلها . !!.... روحلها يا أحمد ... روحلها

ألله يسامحك علي اللي بتعمله فيا أنا وبنتك .. الله يسامحك .

 

يخرج أحمد دون أن ينطق بكلمه ويغلق الباب خلفه ..

 

***

كوبري قصر النيل 

ألثالثه فجراً ..

أحمد واقفاً واحيداً  أمام سور الكوبري ينظر إلي مياه النيل . يدخن سيجاره

 سارحاً يفكر .

 

                                                     " فلاش باك "

 

" 1 "

بيت عائلة حبيبه

 

أبو حبيبه :

يابني أتقي الله و أستغفر الله حرام عليك ، إيه اللي أنت بتقوله ده علي بنتي فهمني

عيب . عيب تقول الكلام  ده  لو حد سمعك يقول علينا وعلي بنتي إيه أتقي الله  !..

 

عيب ليه ... أنا من حقي أعمل دي إن إيه وأعرف البنت دي بنت مين بالظبط ..

 

" 2 "

معمل التحاليل

 

الدكتور ينظر لبعض الأوراق في يده  بوجود أحمد وحبيبه .

 

الدكتور :

نتيجة الدي إن إيه مطابقه تماماً  بنسبة ميه فالميه من ناحيتك ومن ناحية

مدام حبيبه ..

 

ينظر احمد لحبيبه لكن الشك مازال يقتله ... ثم ينظر الي ألدكتور

 

أنت متأكد يا دكتور ..

 

أيوه يا أستاذ أحمد أحنا متأكدين ميه فالميه زي ما قولت  لحضرتك

علشان أي غلطه مننا فالمواضيع اللي زي دي بتعمل مشاكل كبيره ..

 

قومي يا حبيبه إحنا هانروح نجرب في مكان تاني .. متشكرين يا دكتور .

 

أستاذ أحمد .. أنا بنصحك  لو لسه عندك شك إنك تبعت الدي إن إيه بره مصر

 وبصراحه إسلوبك غير محترم لا معايا ولا مع مدام حبيبه مراتك

 ياريت يا أخي يكون عندك حبة ذوق شويه وترتقي و تحترمها قصاد الناس  ..

  

" 3 "

 

بيت أحمد وحبيبه

 

أحمد مستلقي علي السرير مع ندي وهو يداعبها ويلعب معها بسعاده عارمه

يُقبلها ويحضنها بشده ..

 

خير أول مره أشوفك بتلعب مع ندي بالطريقه دي . وبتحضنها وبتبوسها كمان !.

والله أنا مش مصدقه عينيا يا احمد ..

  

لاء صدقيها .. نتيجة الدي إن إيه وصلت من ألمانيا وبموت فيكي إنتي وندي

بموت فيكي أنتي وهي يا حبيبه يا حبيبة قلبي ..

 

" إنتهاء الفلاش باك "

 

***

 

بيت أحمد وداليا

 

داليا :

طالما الشك لسه بيموتك للدرجادي وخاربلك تفكيرك ما تطلقها وسيب البنت معاها

وأنساها أحسنلك ، صدقني هاتريح نفسك من وجع الدماغ اللي أنت فيه ده كله ..

 

أنتي ليه بتقولي كده !..

 

علشان أنا لا عارفه أعيش معاك ولا هي عارفه تعيش معاك ولو كلامي غلط

صححلي كلامي .. وبعدين يا تري العربيه الجديده اللي أنت أشتريتها دي مكتوبه

بأسمها  ولا بأسمك ولا بأسمي .. ولا أوعي تكون كتبتها بأسم بنت الحرام  ندي .

 

***

مدرسة ندي 

مكتب المدير :

 

أتفضل ده شيك بالعشرين ألف زي ما حضرتك طلبت .. وندي فوق طلعت علي

الكلاس بتعها وبعتذرلك للمره التانيه يا أستاذ فاروق ومتشكره جداً علي تعبك

معايا .

 

مدام حبيبه هو أستاذ احمد مسافر ولا حاجه ، ليه مش بنشوفه وليه هو اللي

مايجيش يخلص المواضيع دي بنفسه .. أنا اسف إني بسألك . لأن ديماً بشوفك

أنتي اللي بتكوني موجوده وشايله الهم وبتجري مع البنت فكل مكان !..

 

علشان حظي ونصيبي الأسود إني إتجوزته .. بصراحه مش أنا بس 

 صدقني فيه ناس كتير عمرها بيضيع يوم  ورا  التاني  مع الزوج والشريك الغلط .


أفندم !..


*** 

بيت أحمد وحبيبه

الريسبشن ..

  

مالك يا أحمد فيه إيه ..... ما تنتطق أتكلم عايز تقول إيه !.

 

حبيبه ....... حبيبه ......  تحبي تطلقي  

 

أتطلق !! ..... أنت عايز تطلقني يا أحمد

 

 وبنتك ومستقبلها ... وأنا .... أنا إستحملتك كتير وأكتر من طاقتي بكتير

إزاي تقول الكلام ده بكل سهوله كده .. مش كفايا إن أنا وافقت إنك تتجوز عليا

عايز إيه تاني  ! .

 

مش عايز أسمع منك دروس دلوقتي  .. يا ريت تردي عليا بكلمه وحده

 عايزه تطلقي يا حبيبه ؟.

 

لاء يا أحمد مش عايزه أتطلق ... لأني لو أتطلقت يبقي نهيت علي نفسي

و سُمعتي ومستقبل بنتنا .. تمن سنين  أنت حولت فيهم حياتي لجحيم

من يوم ماتجوزتك . ومن يوم ما خلفت ندي وأنا بداري علي عاميلك السوده

 معايا ومع بنتك قدام أهلي وأهلك وأقول علشان البيت .. واساساً الناس

ماتعرفش إن مافيش بنا بيت وأب وام  وأسره . أحنا مجرد منظر وبس .

كفايا سُمعتي اللي أنت وسختها بأيدك قدام أهلي بأوهامك وخيالك المريض

وسامحتك بكل سهوله زي العبيطه و الغبيه  وبتنازلك كل وقت والتاني

عن حقي وحق بنتك ولحد اللحظه دي مازلت بتنازلك علشان واقفه قصادك

وبكلمك وبسمعك .

 

هه ..  علي فكره ... أنا لسه شاكك في إبن خالتك اللي كان بيحبك

ومش بصدق أي تحاليل دي إن إيه . واللي فدماغي فدماغي ندي

مش بنتي واخبطي دماغك فالحيط يا حبيبه  ..

 

أنت قذر بجد أنت قذر قوي  إبن خالتي أطهر و أشرف منك ومن أمثالك ...

 

علي العموم يا حبيبه ..

 أنا مش عارف عاملك قيمه ليه وبسألك لو عايزه تطلقي ولا لاء

لكن أنا هاسيبك كده متعلقه مش عارفه راسك من رجلك

ممكن قوي تلاقي ورقة طلاقك وصلتلك .. وممكن لاء

من هنا ورايح انتي خاتم فصباعي وهقلعك من أيدي وقت ما أنا أحب 

وأنتي اللي أختارتي معاملتي الجديده معاكي . أنتي اللي أختارتي .

 

يخرج أحمد من البيت ويغلق الباب خلفه .. لتبقي حبيبه صامته مصدومه 

لا تتحرك . تبداء دموعها تنهمر شيئاً فشيئا وتنهار من البكاء الشديد

 

تأتي ندي من غرفتها وتجري علي حبيبه وتري حبيبه بتداري دموعها

 

مامي أنتي ليه بتعيطي . هو بابي راح لطنط داليا وسابك لوحدك تاني .

 

تحضن حبيبه ندي  وتُقبل رأسها

 

أنا كويسه يا حبيبتي  بس أنا قولتلك إيه قبل كده . ماتقولش الكلام ده خالص

لحسن بابي يزعل منك لو سمعك بتقولي كده ...

 

حاضر أنا ... أسفه... مش هقول .

 

شوفتي أزاي بتكُحي جامد  تاني علشان مش بتريحي نفسك ، تعالي معايا علشان

تخدي الدوا بتاعك ..

 

*** 

بعد مرور سنه

المستشفي

 

الممر ..

طمني يا دكتور علي ندي أرجوك طمني !.

 

ماتقلقيش خالص يا مدام حبيبه ندي زي الفل و بتاخد جلسة اكسجين جوا

هي بس الأزمه اللي عندها زادت عليها شويه بسبب الجو والحر والأتربه

وصدرها ضعيف مش مستحمل الكلام ده .

 

تأتي الممرضه سريعاً من داخل الغرفه وتقترب من  الدكتور

 

دكتور حمدي حالة ندي في خطر التنفس إنقطع نهائي ومش عارفين نتصرف  .

يجري الدكتور والممرضه وحبيبه متوجهين إلي الغرفه فالحال ..


***

بيت أحمد وداليا 

غرفة النوم

احمد ذاهباً في نوم عميق .. تدخل عليه داليا وتشعل الضوء

وتهز جسده بيدها ..

أحمد .. أحمد قوم أصحي حبيبه واقفه عالباب بره وبتعيط  وعايزاك

مش عارفه مالها ..

 

وده وقت تتهبب تيجي فيه .. أنا هطلع أطلع عينها وأمسح بكرامتها الأرض

 يهم أحمد من علي السرير ويذهب الي باب البيت فالحال . ليري حبيبه واقفه

تبكي أمامه .

 

خير فيه إيه  و إيه اللي جايبك من غير ماتتصلي بيا وتقولي إنك جايه هنا .

تتقدم حبيبه خطوتين إلي الأمام لتصبح داخل البيت 

 

ندي كانت بتموت وربنا ستر تعالي معايا شوفها أبوس ايدك أبوس ايدك

تعالي معايا المستشفي أنا لوحدي وخايفه مش عارفه أعمل إيه ..

 

قولتلك مش بنتي مش بنتي مش بنتي .. وأطلعي كلميني من علي الباب بره

 أنا ماسمحتلكيش تدخلي بيتي

 يقوم بمسكها من كتفها ودفعها بقوه خارج البيت

لتسقط حبيبه علي الأرض فتنجرح ركبتها وتنهار فالبكاء الشديد

 

أنت شيطان شيطان مش إنسان مابتحسش ولا عندك ريحة الدم

انت شيطان مش بني آدم  مش بني آدم أبداً.

 

انا شيطان وانتي طالق طالق طالق أمشي من قدامي

مش عايز أشوف وشك لا انتي ولا بنتك في حياتي تاني

 قومي أمشي  قومي أمشي من قدامي أتحركي . قومي أمشي

 

تقف حبيبه علي قدميها بصعوبه متألمه لتنظر له بكل كره وهي تمسح دموعها

 

حاضر .. كتر خيرك . كتر ألف خيرك .. أنا همشي يا احمد

هامشي ومش هاتشوف وشي ولا وش بنتك تاني في حياتك

بس قبل أما أمشي .. .. الضغط علي العلامه الخضراء لسماع الأغنية 

MP4



أسماء الشخصيات الحقيقيه المذكورة فالقصة " حبيبة  " فقط .


 دمتم بخير : محمد فيوري


 " جميع قصص " قصة أغنيه " هي قصص حقيقية لأشخاص حقيقيون يعشون لحظاتها
فالواقع والوقت الحالي وأثناء كتابة القصة و نشرها "

 

 { لكتابة قصة أغنيه تواصلوا معنا و اتصلوا بنا }


1- الاسم الحقيقي و اسم الدولة .                                       
2- كتابة أسطر مختصرة عن نوع وتطورات ألعلاقة العاطفية أو الإنسانية .     
3- اسم الأغنية المفضلة والقريبة  بشعور ومواقف الحاله أو ترك الإختيار لنا .
" ذكر الأسماء الحقيقية للشخصيات إختياري . لابد من إعلامنا  " 
لغة القصة عامية مصرية . أحداث القصة تدور داخل مصر فقط . أياً كانت الجنسية .
سنعلن أسم الدوله الحقيقية والمدينة المُرسل منها القصة في أخر القصة .



قصة أغنيه
أكتوبر 03, 2020
0

تعليقات

Search